تفتقر النباتات اللاوعائية إلى

تفتقر النباتات اللاوعائية إلى

تفتقر النباتات اللاوعائية إلى

النباتات اللاوعائية تفتقر إلى الجذور والأوراق، وتتميز بالفصوص الكبدية التي تشبه الأوراق ولكن ليست بها لحاء، وهي تتكاثر عن طريق الأبواغ، وبالتالي لا تشمل الأنسجة الوعائية في هيكلها.

تُعدّ النباتات اللاوعائية فئة مميزة من الكائنات الحية التي تُشكّل عنصرًا هامًا في تنوع الحياة على كوكب الأرض. تتميز هذه النباتات بخصائص فريدة تُميزها عن غيرها من أنواع النباتات، ونذكر منها:

تفتقر إلى الأوعية الناقلة:

تُعرف هذه المجموعة باسم “النباتات اللاوعائية” لافتقارها إلى الأوعية الناقلة، وهي عبارة عن قنوات متخصصة لنقل الماء والمواد الغذائية داخل أجزاء النبات.

تفتقر إلى الأوراق الحقيقية:

تتميز هذه النباتات بوجود structures تشبه الأوراق، لكنها تفتقر إلى التركيبات المعقدة للأوراق الحقيقية، مثل الأوعية الوعائية والخلايا المتخصصة.

تفتقر إلى الجذور الحقيقية:

تمتص هذه النباتات الماء والمواد الغذائية من خلال structures تشبه الجذور، لكنها تفتقر إلى التركيبات المعقدة للجذور الحقيقية، مثل الأوعية الوعائية.

تفتقر إلى السيقان الحقيقية:

تتميز هذه النباتات بوجود structures تشبه السيقان، لكنها تفتقر إلى التركيبات المعقدة للسيقان الحقيقية، مثل الأوعية الوعائية.

تنوع كبير في الأنواع:

على الرغم من خصائصها المميزة، إلا أنّ هذه المجموعة من النباتات تتمتع بتنوع هائل في الأنواع، حيث تضمّ أكثر من 12000 نوع موزّعة على مختلف أنحاء العالم.

دور هام في النظام البيئي:

تلعب هذه النباتات دورًا هامًا في النظام البيئي، حيث تُعدّ مصدرًا للغذاء للعديد من الكائنات الحية، كما تُساهم في تحسين نوعية التربة وتوفير الظل للكائنات الحية الأخرى.

موقع جمعية علم النباتات الأمريكية: https://www.botany.org/

قد تكون مهتمًا بهذا أيضًا:

Scroll to Top